الخميس, أكتوير 02, 2014
الثلاثاء, 12 مارس 2013 15:11

التشيع.. الخطر القادم في مدارسنا

 كتب / عبد الباسط حميدان

بعد أحداث ثورة 17 فبراير المباركة بإذن الله والتي أنتصر فيها أهل العلم والحق على الجهل والباطل أضحت ليبيا مرتعاً وبيئة خصبة للنمو في كل المجالات في ظل الانفلات الأمني والفراغ السياسي وعدم قيام دولة القانون مما جعل أعداء الإسلام يتربصون بشباب ليبيا فكان مسلكهم مدارسنا لبث سمومهم باستقطاب الطلاب والتغرير بهم ليغردوا خارج السرب , فبعد آفة المخدرات وحبوب الهلوسة أطلت مؤخرا في مدارسنا ظاهرة التشيع بطلابنا بعد إلقاء القبض على طالبين بثانوية 24 ديسمبر بغربان يرتديان سلسلة بها سيف كتب عليه لا نبي إلا علي ولا سيف إلا سيف ذو الفقار فكانت بمثابة الصدمة التي كادت تهد كيان المدرسة والقنبلة المدوية التى هزت التعليم في ليبيا .

كتبت وصورت / مروة التاجوري


أقيم صباح السبت الموافق 9 مارس 2013م بالمركز الثقافي بحي الأندلس طرابلس ورشة العمل الأولى تحت شعار (خطوة .. نحو تعليم أفضل) التي نظمها مؤسسة الكلمة للثقافة والإنماء بحضور (أ. السادات البدري) رئيس المجلس المحلي بطرابلس و(أ. عقيل عمران عقيلة) مقرر لجنة التربية والتعليم بالمؤتمر الوطني العام و(م.علي قويرح ) مدير مصلحة التقنيات والمرافق التعليمية بوزارة التربية والتعليم و(أ.عبدالله علي انديشة ) مدير التنفيدي لمؤسسة الكلمة للثقافة والإنماء وعدد من مسؤولي التعليم ومديري المدارس والمفتشين وبعض مدراء مكاتب التعليم .. حيث افتتح السيد (عبدالله علي انديشة) المدير التنفيدي للمؤسسة بكلمة رحب فيها بالحضور ثم قال إن التعليم يعاني من بعض العراقيل التي من شأنها تعطي مخرجات ليس من المستوى المنشود في ليبيا ومن خلال هذه الورشة نستعرض بعض المشاكل والعراقيل التي تطرأ على العملية التعليمية من خلال ثلاتة محاوررئيسية وهي "الطالب، المعلم ،المدرسة " ومعالجة كافة مشاكل العملية التعليمية ..

نجوى علي شنيبه/ عضو مؤسسة (كلمة)

الاعتدال عند استخدام الثواب والعقاب في التعامل مع الأطفال ، يعد دليلاً قيماً على نجاح الأسرة والمعلم في عملية التربية . ونحن نعتقد بأن هذه القضايا الهامة لتربية النشء تربية سليمة تعكس سلوكهم في مجتمعهم ، ولهذا يجب التركيز عليها من قبل المعلمين والآباء على حد السواء ، وذلك بأن يكونوا ملمين بأساليب الثواب والعقاب وحدودها وملاءمتها للمواقف المختلفة واستخدامها في الوقت المناسب لها وخصوصاً أن الاعتدال في عملية الثواب والعقاب يساعد على نشر ثقافة التسامح داخل المجتمع ، لأن التسامح من الصفات المكتسبة ، التي تنمو بين الأفراد بالاحتكاك فتؤثر في سلوكهم وقد اجتهد علماء التربية في تطوير مناهج العلوم الإنسانية ذات العلاقة ، كي تخدم العملية التعليمية بشكل أفضل ، وتساعد المشتغلين بالمجال التربوي على بلوغ أهدافهم ، فكان لهم آراء متعددة هذا الشأن . >

الأحد, 10 مارس 2013 12:10

تعزية

يتقدم مكتب الإعلام بوزارة التربية والتعليم بأحر التعازي والمواساة للزميل المصور عبدالله الزوي في وفاة المغفور له بإذن الله خاله .. نسأل الله له الرحمة وأن يدخله فسيح جناته ويلهم ذويه الصبر والسلوان (إنا لله وإنا إليه راجعون)

كتب وصور / محمد مراد


نظم مكتب رياض الأطفال بمرزق ورشة عمل تحت عنوان ((من اجل اطفالنا جيل الغد)) بالتعاون مع هيئة الأبحات بالمركز العالمي لابحات الصحراء وتنمية المجتمعات الصحراوية وحضر جانب هذه الورشة (أ.علي روضا بوطاهر) مسؤول شؤون التربية والتعليم مرزق ومنسقة رياضة الاطفال المنطقة الجنوبية ومدير مكتب رياضة الاطفال بسبها واوباري وعدد من المهتمين ومؤسسات المجتمع المدني .وعدد من المربيات الاطفال بالمنطقة وتوجه(أ.علي بوطاهر) في كلمته بالشكر للقائمين علي هذا النشاط والتي يسعي من خلاله ابراز دور رياضة الاطفال من خلال اعداد الدورات التدربية للمربيات .

المصدر قسم الصحة المدرسية بإدارة النشاط
عقد اليوم الخميس 28 فبراير 2013م الاجتماع التحضيري الثاني للإعداد للمؤتمر الأول للتغذية المدرسية والذي يشرف عليه قسم الصحة المدرسية بإدارة النشاط المدرسي بوزارة التربية و التعليم بالتعاون مع قسم التثقيف و الإعلام بوزارة الصحة و قسم الصحة المدرسية بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض وبالتنسيق الكامل مع ( شركة ديل تيم ) .حيث نوقش خلال هذه الاجتماع البرنامج النهائي للمؤتمر .

 

كتب / عبدالباسط مادي – تصوير / عبدالله الزوي


عقد صباح اليوم الخميس 28 فبراير اللقاء الإعلامي الخاص بإطلاق البرنامج الوطني لتقيم المدارس والذي قامت به وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع منظمة اليونيسيف ومنظمة آكتد وقد افتتح اللقاء بكلمة (د. علي عبيد) وزير التربية والتعليم رحب فيها بالحضور وتقدم بالشكر لمنظمتي اليونيسيف وآكتد وكل من ساهم في تقديم هذا العمل الذي جاء في فترة حرجة والذي عرفنا بالواقع السيئ للتعليم نتيجة التراكمات من النظام السابق ونتيجة للظرف التي صاحبت الثورة والذي سيسهل لنا وضع الخطط والبرامج للنهوض بالتعليم وقال (كارل دي روي )ممثل اليونيسيف بليبيا إن منظمة اليونيسيف تحيي وزارة التربية والتعليم على انجازها لهذه الدراسة الواسعة النطاق والتي بدأت مناقشتها مع قدوم بعثة اليونيسيف إلى ليبيا

Will Hill UK www.w.betroll.co.uk Bookies